الاجتماع الثالث  للإدارة المدرسية العليا مع أولياء الأمور يوم الثلاثاء 14/5/2013م

 

 

تاريخ الاجتماع  :     يوم الثلاثاء الموافق 14/05/2013م

 

وقت لاجتماع :       من الساعة الخامسة  إلى الساعة السابعة  مساء  .

 

مكان الاجتماع :      الساحة المدرسية الرئيسة .

 

جدول الأعمال :

 

1-                كلمة ترحيب من الإدارة العليا للمدرسة بالسادة أولياء الأمور .

 

2-                تعريف السادة أولياء الأمور بالمسارات التعليمية المتاحة في المدرسة ، ومميزات كل مسار ، مع التأكيد على أهمية اختيار الطلاب للمسارات المناسبة لقدراتهم ومهاراتهم واحتياجات المجتمع .

 

3-                شرح وتوضيح العناصر الأساسية التي يجب أن يركز عليها الطلاب للنجاح والتفوق في اختبارات التقييم التربوي الشامل والذي سيبدأ خلال الفترة من 5-16/6/2013م ، والذي سيتحدد على نتائجه مستقبل الطالب في المدرسة إما الانتقال للصف الأعلى أو البقاء في نفس صفه الدراسي الحالي .

 

4-                فتح باب المناقشات مع السادة أولياء الأمور والرد على استفساراتهم من جانب الإدارة المدرسية العليا .

 

5-                توزيع نتائج اختبارات التقييم الثالث لطلاب الصفين العاشر والحادي عشر والتعرف على احتياجات الطلاب خلال الفترة القادمة لتحسين ورفع المستوي الأكاديمي .

 

6-                ما يستجد من أعمال .

 

 

 

 

          حرصا من الأستاذ / على سالم الكواري – صاحب الترخيص ومدير المدرسة – على التواصل المستمر مع أولياء الأمور لإشراكهم مع إدارة المدرسة  في كافة الجوانب والمجالات التي تهم الطلاب وتصب في مصلحتهم الدراسية والسلوكية الحالية والمستقبلية .

 

         عقدت الإدارة العليا للمدرسة اجتماعها الثالث هذا العام2012/2013م  مع السادة أولياء الأمور بمناسبة اقتراب الاختبارات النهائية للصفوف الثلاثة وللتناقش في البنود الخاصة بجدول أعمال الاجتماع ، والتي تسعي إلى اجتياز الطلاب لعامهم الدراسي الحالي بالنجاح والتوفيق .

 

وقد حضر الاجتماع عدد كبير  من أولياء الأمور وصل إلى أكثر من 150 ولى أمر ،وذلك لأول مرة منذ انعقدت مثل هذه الاجتماعات بالمدرسة ، بالإضافة إلى أعداد كبيرة من الطلاب المرافقين لأولياء الأمور ، والطلاب الذين حضروا نيابة عن أولياء أمورهم نظرا لانشغالهم في أعمالهم أو لسفرهم خارج البلاد .

 

وقد بدأ الاجتماع بكلمة ترحيب بسيطة من السيد / احمد سالم – تطرق بعدها إلى تلاوة جدول الأعمال المزمع مناقشة بنوده في هذا الاجتماع .

 

 

 

 

البند الأول : - كلمة ترحيب من الإدارة العليا للمدرسة بالسادة أولياء الأمور :-

 

بعد ذلك تحدث السيد / جاسم حسين  – نائب المدير للشؤون الإدارية والطلاب – فرحب بالسادة أولياء الأمور والطلاب نيابة عن الأستاذ / على بن سالم الكواري – صاحب الترخيص ومدير المدرسة ، متمنيا لهم تحقيق أقصى استفادة ممكنة من هذا الاجتماع الهام الذي يبحث في العديد من النقاط الهامة لكل من الطلاب وأولياء الأمور ، وتقدم لهم النصح والإرشاد والتوجيه اللازم لتحديد مستقبل حياة أبنائهم الدراسية .

 

وفي نهاية كلمته قدم الشكر والتقدير للسادة أولياء الأمور الذين حضروا هذا الاجتماع ، معتبرا أن هذا الاجتماع يعتبر نقطة تحول بالنسبة للمدرسة حيث أنها المرة الأولى الذي يحضر مثل هذه الاجتماعات هذه الإعداد الكبيرة متمنيا الاستمرار في هذا النهج لصالح أبنائنا الطلاب .

 

البند الثاني :- تعريف السادة أولياء الأمور بالمسارات التعليمية المتاحة في المدرسة ، ومميزات كل مسار ، مع التأكيد على أهمية اختيار الطلاب للمسارات المناسبة لقدراتهم ومهاراتهم واحتياجات المجتمع :-  

 

بدأ السيد / غسان مشتهى – نائب المدير للشؤون الأكاديمية – في هذا البند بالشرح والتحليل للمسارات التعليمية المتوفرة بالمدرسة وعرض لمميزات كل مسار ، والمجالات التعليمية الجامعية التي توفرها الدولة في المرحلة الجامعية لكل مسار من المسارات .

 

وقد أكد سيادته في عرض هذا البند على العناصر التالية :-

 

1-    من الأهمية بمكان أن يختار الطالب المسار الذي يتناسب مع قدراته ومهاراته .

2-    ألا يتدخل ولى الأمر في اختيار المسار الدراسي لابنه رغبة منه في حصوله على العمل الذي يسعى ولى الأمر إلى أن يعمله الطالب بعد التخرج لان هذا التدخل قد يؤدي إلى عدم قدرة الطالب على اجتياز الاختبارات في المواد التي يحتوي عليها هذا المسار مما يؤدي إلى الطلب من إدارة المدرسة لتغيير المسار وهذا صعب جدا .

3-    ألا يعتمد الطالب على اختيارات أصدقاءه وأقاربه حتى يظل معهم في الصف الدراسي مما يسبب له إحباطا كبيرا إذا نجح الأصدقاء والأقارب ولم يوفق هو نظرا لعدم توفر القدرات اللازمة أو المهارات المساعدة .

4-    أن يراعي ولى الآمر عند توجيه ابنه لاختيار المسار إلى احتياجات المجتمع القطري حيث يحتاج المجتمع في الوقت الحاضر والمستقبل القريب تخصصات طبية وهندسية وتكنولوجية ، بالإضافة إلى تخصص التدريس في المدارس والجامعات ، وعدم التوجه إلى الالتحاق بالقوات المسلحة والشرطة فقط .

وطالب السيد النائب الأكاديمي في نهاية عرضه لهذا البند أولياء الأمور إلى التشاور مع المدرسين والمنسقين الذين يعرفون جيدا قدرات ومهارات وإمكانيات أبنائهم قبل اختيار المسارات وحتى تكون الفائدة اشمل واعم ، وتكون القناعة بالمسار نتيجة مقبولة من الجانبين ، وعدم الاكتفاء برأي الطالب بمفرده أو برأي ولى الأمر بنفسه .

 

 

 

البند الثالث :-   شرح وتوضيح العناصر الأساسية التي يجب أن يركز عليها الطلاب للنجاح والتفوق في اختبارات التقييم التربوي الشامل والذي سيبدأ خلال الفترة من 5-16/6/2013م ، والذي سيتحدد على نتائجه مستقبل الطالب في المدرسة إما الانتقال للصف الأعلى أو البقاء في نفس صفه الدراسي الحالي :-

 

وفي هذا الخصوص اهتم السيد النائب الأكاديمي بتوضيح الأهمية الكبيرة لهذه الاختبارات حيث أنها الحكم في انتقال الطالب من صفه الحالي إلى الصف الأعلى أو البقاء في صفه الحالي وقد أكد سيادته أن الأستاذ / على بن سالم الكواري – صاحب الترخيص ومدير المدرسة – قد وضع خطة تساعد على نجاح بل وتفوق الطلاب في هذه الاختبارات تشتمل على الأتي :-

 

1-    استمرار الدروس الاثرائية المسائية ( والتي تبدأ من الساعة الثالثة عصرا وحتى الساعة السادسة مساءا) في جميع المواد الدراسية طبقا للجدول المسلم للطلاب ولكل طلاب الصفين العاشر والحادي عشر ، مع استمرار الدروس الاثرائية لطلاب الشهادة الثانوية كما هي دون تغيير أو تعديل ، بل زيادة الجرعة لهؤلاء الطلاب من اجل الحصول على نسب مرتفعه تساعدهم على الالتحاق بالجامعات التي يرغبون فيها .

2-    التركيز من جانب المعلمين والمنسقين خلال الفترة التي تسبق هذه الاختبارات الهامة على توضيح المفاهيم التي قد تكون غامضة بعض الشيء عن الطلاب ، أو التي قد لا تكون في ذاكرة الطلاب حيث تم شرحها ودراستها خلال الفصل الدراسي الأول .

3-    إشراك أولياء الأمور في تشجيع الطلاب على الانتظام في الدراسة وعدم التغيب بدون عذر ، والتأكيد على أن الدور الثاني لهذه الاختبارات لن يسمح بها الا للطلاب الراسبين في أربعة مواد فقط أو الذين لديهم أعذارا مرضية تغيبوا بسببها عن أداء اختبارات التقييم التربوي الشامل .

4-    إشراك مجلس أمناء المدرسة في التوعية والتوجيه والإرشاد للطلاب لأهمية هذه الاختبارات وضرورة الاهتمام بها ، والعمل على الحصول على الدرجات النهائية فيها ، وذلك من خلال عقد اجتماعات المجلس في الفترة الصباحية ، ومرور السادة رئيس وأعضاء المجلس على الطلاب في الصفوف لنصحهم وتشجيعهم وحثهم على النجاح والتفوق من اجل مستقبلهم ومستقبل بلادنا العزيزة .

 

البند الرابع :- فتح باب المناقشات مع السادة أولياء الأمور والرد على استفساراتهم من جانب الإدارة المدرسية العليا :-

 

         

·         هذا وقد بدأت المناقشات بطرح سؤال واستفسار من السيد /  صالح محمد صالح الجرحب  - ولى أمر الطالبين / عبد الله – بالصف الحادي عشر 1 ، ومحمد  - بالصف الثاني عشر 2 – إذا كانت اختبارات التقييم التربوي الشامل هي المقياس الرئيسي والحقيقي للنجاح والانتقال من صف دراسي إلى صف دراسي أعلى ، فما جدوى الاختبارات الثلاثة التي أجراها الطلاب  خلال الفترة الماضية من العام الدراسي وأخرها التقييم الثالث والذي سيتم توزيع نتائجه علينا اليوم ؟

 

وقد أجاب عليه السيد / غسان مشتهى – النائب الأكاديمي – بان الاختبارات الثلاثة التي أجريت لطلاب الصفين العاشر والحادي عشر – تهم الطلاب حيث أنها تدربهم على خوض الاختبارات النهائية القادمة ، كما أنها تجعلهم يحصلون على 30% من درجة النجاح أخر العام ، ويتبقى 70% من الدرجة يحصل عليها الطلاب من خلال أدائهم للاختبار النهائية ، وكذلك بالنسبة لطلاب الصفين العاشر والحادي عشر يحصلون على 70% من اختبارات المدرسة ويتبقي لهم 30% يحصلون عليها من الاختبار التربوي الشامل ، ولكن لابد من النجاح في نسبة ال30% في الاختبار التربوي الشامل والذي سيجري خلال الفترة من 5-16/6/2013م ، وترجع أهمية هذه الاختبارات وتركيزنا عليها لأنها تشتمل على معلومات من المنهج المدرسي الذي تم تدريسه للطلاب خلال الفصلين الأول والثاني ، لذا فقد طلبنا رسميا من الطلاب وأولياء الأمور الاحتفاظ بكتب الفصل الدراسي الأول نظرا لاحتواء الاختبارات القادمة على أسئلة من منهج الفصل الأول .

 

·         وتسائل ولى أمر الطالب / محمد على نجود – بالصف الحادي عشر 6  ، وولى أمر الطالب / صالح سعيد على الراكه – بالصف العاشر 1 – عن كيفية قدرة الطلاب على الإجابة على أسئلة الاختبارات القادمة من حيث أنها تحتوي على معلومات من الفصل الدراسي الأول والتي قد يكون الطلاب قد لا يتذكروها جيدا وهو أمر طبيعي جدا ؟

 

وقد أوضح السيد النائب الأكاديمي في رده على تساؤلات أولياء الأمور في هذا الآمر بان المدرسة أعدت للطلاب دروسا اثرائية في الفترة المسائية تركز على هذه الجوانب الهامة ، والخاصة بمناهج الفصل الدراسي الأول ،والفصل الدراسي الثاني ، كما أن المدرسين اعدوا للطلاب اختبارات تدريبية على نسق الاختبارات القادمة للتدريب عليها خلال الفترة القادمة ، والمهم هو حضور الطلاب واستفادتهم من كل هذه المجهودات التي تبذلها المدرسة من اجل مصلحة الطلاب وأولياء الأمور  ، والأمل يحدونا جميعا أن تكلل هذه الجهود بالنجاح أن شاء الله .

 

·         واستفسر السيد / راشد ناصر سالم الأبهق – ولى أمر الطالب / ناصر – بالصف 11/4 ، والسيد / عايض حسن ثواب القحطاني – ولى أمر الطالب / فهد – المسجل بالصف العاشر 2  ، والسيد / عامر سعيد الغفراني المري – ولى أمر الطالب / صالح – المسجل بالصف العاشر 3 – عن الفرق بين الاختبارات التي أجريت للطلاب خلال الفترة السابقة من العام الدراسي ( الباقات الثلاثة ) وبين اختبارات التقييم التربوي الشامل القادمة .

 

وقد أوضح السيد / النائب الأكاديمي – أن الفرق بينهما هو أن الاختبارات الثلاثة السابقة يتم وضع أسئلتها من جانب المدرسة مع المراجعة عليها من المجلس الأعلى قبل البدء فيها ، وكذلك يتم التصحيح لهذه الاختبارات داخل المدرسة ويراجعها أخصائيين من المجلس الأعلى قبل إصدار الشهادات للطلاب ، أما اختبارات التقييم التربوي الشامل فيتم وضع أسئلتها ويتم تصحيحها عن طريق المجلس الأعلى للتعليم ، ولا تتدخل المدرسة في مرحلة من مراحلها ، كما أن المراقبين علي هذه الاختبارات يأتون من خارج المدرسة ، لذا وجب التنبيه على أن الطلاب يجب أن يدرسوا بقوة وجد ونشاط ، ويعملوا على الاستفادة من الدروس الاثرائية بقدر المستطاع حتى يحصلوا على نتائج جيدة بإذن الله .

 

وبعد رده على جميع الأسئلة والاستفسارات من السادة أولياء الأمور ، طلب من السادة مربين الصفوف التواجد في الأماكن المخصصة لهم في الساحة حتى يمكن البدء في تنفيذ البند الخامس من بنود جدول الأعمال والخاص بتوزيع النتائج .

 

 

 

 

 

 

 

 

البند الخامس :- توزيع نتائج اختبارات التقييم الثالث لطلاب الصفين العاشر والحادي عشر والتعرف على احتياجات الطلاب خلال الفترة القادمة لتحسين ورفع المستوي الأكاديمي :-  

 

تم توجيه السادة أولياء الأمور إلى السادة المربين لاستلام نتائج الاختبارات الأخيرة ( التقييم الثالث ) والاستفسار من المربي عن مستوي الطالب ودرجاته ومدي احتياجه للتركيز خلال الفترة القادمة ، وطالبنا السادة أولياء الأمور بالحضور للمدرسة صباحا للتعرف على نواحي القوة والضعف في مستويات أبنائهم لأهمية ذلك خلال الفترة القادمة ، مع العمل على متابعة أبنائهم للحضور يوميا للدروس الاثرائية الهامة جدا للطلاب وخاصة طلاب الصف الثاني عشر ( الشهادة الثانوية ) ، كما أن هذه الدروس مفيدة جدا لطلاب العاشر والحادي عشر لأنها تدربهم على كيفية الإجابة على اختبارات التقييم التربوي الشامل القامة .

 

هذا وقد انتهي الاجتماع في تمام الساعة السابعة مساءا ، واستمر تسليم النتائج حتى الساعة الثامنة والنصف مساءا ، حيث حضر بعض أولياء الأمور متأخرين وطالبوا باستلام نتائج أبنائهم ، والتحدث إلى المربين .