مجلس الأمناء في مدرسة محمد بن عبد الوهاب الثانوية المستقلة للبنين يحث طلاب المدرسة على الاستعداد لاختبارات الشهادة الثانوية اختبارات التقييم التربوي الشامل

إشراكا لمجتمع المدرسة الممتد بما في ذلك الأسر ومجلس الأمناء وإيمانا من إدارة المدرسة بأهمية دور مجلس الأمناء وأولياء الأمور في تعزيز العملية التعليمية ولتحقيق ردود أفعال إيجابية لدى المتعلمين، دعت إدارة مدرسة محمد بن عبد الوهاب الثانوية المستقلة للبنين متمثلة بصاحب ترخيصها ومديرها السيد علي بن سالم حمد الكواري السادة مجلس الأمناء لعقد اجتماعهم السادس في المدرسة صباح يوم الاثنين الموافق 13 مارس 2013 ليتسنى لهم الاطلاع على سير العملية التعليمية في المدرسة ولحث الطلاب على الالتزام بالحضور والاستفادة من الإمكانيات والتسهيلات التي توفرها لهم المدرسة صباحا ومساء للاستعداد لاختبارات التقييم التربوي الشامل على أكمل وجه وكذلك لاختبارات الشهادة الثانوية.

وتحقيقا لذلك قام السيد رئيس مجلس الأمناء جابر سعيد الكعبي ونائبه السيد سليم ناصر المري وعدد من السادة أعضاء مجلس الأمناء من أولياء الأمور بجولة في المدرسة حيث شجعوا طلاب الصفين العاشر والحادي عشر على الالتزام بالحضور والاستفادة من الدروس المقدمة صباحا والاستفادة من الدروس الإثرائية المجانية المقدمة لهم عصرا استعدادا لاختبارات التقييم التربوي الشامل وكذلك شجعوا طلاب الصف الثاني عشر للاستفادة من الدروس المقدمة لهم في المدرسة صباحا ومساء استعدادا لاختبارات الشهادة الثانوية. وامتدت الزيارة الميدانية على مدى الحصتين الثانية والثالثة.

واستمع السادة مجلس الأمناء إلى الطلاب وتحاوروا معهم بخصوص أمور متعددة مثل جدول الاختبارات والدروس الاثرائية. وأكدت إدارة المدرسة أن أبواب المدرسة ستفتح أبوابها للطلاب في أيام الاستراحة بين تقديم كل مادة وأخرى لكي يتعلموا ويستفيدوا من دروس المراجعة في المدرسة سواء في الصباح خلال اليوم الدراسي أو مساء خلال فترة الدروس الإثرائية.

وتهدف المدرسة من وراء ذلك إلى رفع مستوى التحصيل الأكاديمي للطلاب ، وتهيئ لطلابها بيئة آمنة ومثمرة ومثيرة للتحدي في المدرسة بأكملها وتعزيزها والمحافظة عليها وتعزيز التواصل بين أعضاء المجتمع وبناء علاقات إيجابية مثمرة لدعم تعلم الطلاب.