مدرسة محمد بن عبد الوهاب الثانوية المستقلة للبنين تحتفي بفوزها في المركز الأول على المدارس الثانوية في قطر في الحملة الوطنية (دلني)
للعام الدراسي 2014-2015

احتفت مدرسة محمد بن عبد الوهاب الثانوية المستقلة للبنين بفوز طلابها في المركز الأول في الحملة الوطنية (دلني) للعام الدراسي 2014-2015 والتي نظمتها إدارة الحماية الاجتماعية في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية تحت شعار (إلى من يهمه أمري) والتي شاركت فيها 83 مدرسة مثلت جميع المراحل.

يقول السيد علي بن سالم حمد الكواري صاحب الترخيص ومدير المدرسة الذي وفر كل مقومات الدعم لتحقيق أهداف الحملة قولا وعملا "سعت مدرسة محمد بن عبد الوهاب الثانوية المستقلة للبنين إلى تحقيق أهداف هذه الحملة الوطنية في مجتمعها المدرسي لتعزيز القيم الأصيلة لديننا الحنيف، ولمجتمعنا الأصيل، ولحكمة قيادتنا الرشيدة، ولرؤية قطر الوطنية في عقول ونفوس أبنائنا الطلاب وإشراك مجتمع الآباء في ذلك من خلال كل الفرص المتاحة كالندوات والمحاضرات واللقاءات الجماعية والزيارات المتبادلة والأنشطة الهادفة والتواصل المستمر وتحقيق التكامل والتعاون بين المدرسة والمعلمين والطلاب وأولياء الأمور، حيث أن ذلك كل يساهم وبشكل فعال بإظهار الاهتمام للطلاب بأن ورائهم إدارة ومعلمين وأولياء أمور يوجهونهم، يدلونهم، يرشدونهم، يدعمونهم، ويساندونهم لتوجيههم نحو المسار الصحيح في مستقبلهم المهني والأكاديمي، ودمجهم في حياتهم الاجتماعية ليكونوا أعضاء فاعلين في المجتمع، بناة أقوياء لمستقبلهم، ومستقبل مجتمعهم، ووطنهم".

وتشكر إدارة المدرسة كل الجهات والأفراد الذين دعموا تلك الحملة ووفروا لها السبل التي من شأنها تحقيق أهدافها ولاسيما إدارة الحماية الاجتماعية في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، والمجلس الأعلى للتعليم، وجريدة العرب، والرعاة ا لرسميين والقائمين على الحملة بدون استثناء.

وتحقيقا لتلك الرؤى سعت المدرسة بكل ما أوتيت من قوة من دون إفراط ولا تفريط لتحقيق هدف الحملة في بث روح التوعية لتحمل المسئولية انطلاقا من حديث الرسول عليه الصلاة والسلام " لا تزول قدم عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع عن عمره فيما أفناه وعن جسده فيما أبلاه وعن ماله من أين أكتسبه وفيما أنفقه وعن علمه ماذا عمل به ".